دروس من الأفلام

دروس تسويقية من الأفلام

 

“السينما هي مرآة للواقع” بنقدملك فى المقال ده دروس تسويقية من الأفلام هتساعدك لو كنت بتشتغل فى مجال التسويق أو صاحب شركة و مشروع. 

-أول فيلم : Wolf of Wall street. 

بيتكلم الفيلم عن سمسار البورصة جوردان بيلفورت؛ و بيتحكي الفيلم من خلال وجهة نظره عن مسيرته المهنية كوسيط للأوراق المالية في مدينة نيويورك وازاي  شركته ستراتون أوكمونت اترفع عليها قضية احتيال كبيرة بسبب أشكال الفساد الكتيرة في وول ستريت والتلاعب بالأسهم في التسعينات، و ده كان سبب فشلها و نهايتها. 

الدروس اللى تقدر تفيدنا فى مجال التسويق من الفيلم ده: 

-التسويق عن طريق الإقناع: مينفعش تعتمد فى أى حملة تسويقية على مميزات المنتج أو الخدمة لازم تقنع عملائك و تقولهم ليه هيبقوا أفضل لو اشتروا منك، متحسسش العميل انه لازم يشتري المنتج. 

-منتجك يكون بيسد إحتياج معين: مشهد ” بيع لي هذا القلم ” مينفعش تروح لعميل مش محتاج السلعة اللى بتقدمها و تقنعه لأنه هيناقشك فى السعر و مش هيشترى فى الأخر، ف لازم تعرف ايه مشاكل العملاء المحتملين لمنتجك و تشرحلهم قد ايه ان المنتج ده هيحل مشاكلهم. 

-تاني فيلم: Jobs. 

الفيلم هو قصة حياة مؤسس شركة أبل ستيف جوبز (أشتون كوتشر)، أحداث الفيلم بتدور خلال عام 1974 لما كان طالب في كلية ريد و فشله فى دراسته ، لغاية رحلة وصوله و تأسيسه شركة أبل مع صديقه ستيف وزنياك (الممثل: جوش جاد)، نجاحه كمخترع و رجل أعمال ، و أصبح واحد من رواد الأعمال في القرن العشرين الأكثر إبداعا. 

الدروس اللى تقدر تفيدنا فى مجال التسويق من الفيلم ده: 

-لا تكن الأفضل بل كن مختلف: مش شرط تكون بتقدم جودة أحسن من المنافسين و لا سعر نافس أنت ممكن تقدم نفس المنتج بس بإختلاف ، ال Mac Book  فى أول إصداره مكنش أفضل منتج و لكن كان مختلف. كان بيقدم ستيف جوبز منتج مش بيحتاجه الناس و لكن نفسهم يشتروه ة المبدأ ده مكمل لحد دلوقتي كام واحد بيحتاج يشترى أي تليفون بس بيتجه ل أبل، مش عشان احسن منتج و لكن عشان الإختلاف لمجرد الإختلاف. 

-متبيعش منتجات، بيع أحلام و قصص: ستيف جوبز قدر يحقق الغرض ده من خلال إقناع الناس أنك لما بتشتري منتجات أبل مش بتشتري مجرد منتج لكن أنت بتتبني رسالة ستيف جوبز و انه متضيع حياتك وعيش حياتك حسب قواعدك و هتقدر تحقق احلامك، ربط منتجك بقصة أو قيمة معينة بيزيد إقبال الناس على منتجك. 

-تالت و اخر عمل فني: مسلسل لن أعيش فى جلباب أبي (عبد الغفور البرعي). 

تدور أحداث المسلسل حول قصة نجاح بدأت من الصفر، بتبدأ القصة ب عبد الغفور البرعي (نور الشريف) و شغله فى  وكالة الحاج إبراهيم سردينه (عبد الرحمن أبو زهرة) و هو يعتبر من التجار الكبار و المشهورين فى وكالة البلح، و لإن عبد الغفور البرعي كان مجتهد و أمين فقدر يكسب إحترام و ثقة الحج إبراهيم السردينة.  

الدروس اللى تقدر تفيدنا فى مجال التسويق من العمل الفنى ده: 

-اسمع النقد و طور من نفسك: عبد الغفور البرعي كان دايماً بيتقبل النقد و بيستخدمه فى تطوير اعماله اكتر و اكتر، تقبل النقد و اطلب دايماً من الناس المتخصصة رأيهم فى كونتنت كتبته أو كامبين عملتها. لإن ده هيساعدك تتطور بشكل اسرع و تبقى متفتح على الأفكار الجديدة. 

الحياة مليئة بأفكار و دروس هتفيدك فى مجال عملك سواء كان مجالك التسويق أو مجالات  أخرى. بنقدملك فى SoluSpot خدمات تسويقية بمزيج بين التكنولوجيا و التسويق بشكل  مبدع.  

Share this post with your friends

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

Leave a Comment

Your email address will not be published.